بعيدًا عن الرياضة

منع المطربة اللبنانية سارة زكريا من الغناء في مصر بسبب الألفاظ الخارجة

أثارت المطربة اللبنانية سارة زكريا الجدل في مصر بعد تلفظها بألفاظ خارجة في حفلها الأخير بالساحل الشمالي مما أثار استياء رواد الحفل، الذي اعترضوا على الألفاظ الخارجة، مما أوجب تدخل نقابة الموسيقين المصرية التي عاقبتها بمنعها من الغناء في مصر.

وكشف المطرب حلمي عبد الباقي، عضو نقابة المهن الموسيقية، تفاصيل منع المطربة اللبنانية من الغناء في مصر، بعد إهانتها للجمهور خلال حفلها الأخير بالساحل الشمالي.

وقال عبد الباقي: المطربة تجاوزت حدود الأدب واللباقة وده مش مقبول، والشعب العربي مش هيقبل أي تجاوزات والمطربة ممنوعة من الغناء في بلاد أخرى، وقررنا بشكل نهائي إنها مش هتغني في مصر تاني، وعندنا قواعد المفروض نسير عليها لا يجوز أن يكون فيه إيحاءات جنسية أو التلفظ بألفاظ نابية، وذلك بحسب تصريحاته لموقع القاهرة 24 الإخباري المصري.

كما أكد حلمي عبد الباقي، إلغاء تصريح الغناء لـ المطربة سارة زكريا في مصر، وعدم السماح لها بالغناء داخل مصر مجددا، بعد الإساءات التي قدمتها مع معاقبته بالغرامة.

إعلان

وجاء التحقيق مع سارة زكريا إثر استخدامها ألفاظًا خارجة أغضبت جمهور حفلها بمنطقة الساحل الشمالي، واعتبر الجمهور أن ذلك أمرا مهينا لهم كمصريين، وقالت سارة زكريا: هما كلهم هنا بيضربوا برشام ولا إيه؟.

ورد مدير أعمال سارة زكريا: بتهزر مع الجمهور بكلمة، ليه أصبحت جريمة؟.

أما عن سبب ذكرها جملة “بيضربوا برشام؟”، أردف: إحنا ممكن نقول كده لبعض حتى بالأفلام والمسلسلات وبالشارع، وبنقول أنت بتاخد حاجة أو بتتعاطى على سبيل الهزار ولكن مفيهاش أي لفظ خادش، وفيه أغنية سطلانة محدش انتقدها، المغني بيغني للمساطيل.

أما عن ذكرها اللفظ الخارج، أضاف مدير أعمال سارة زكريا: أنها لم توجه أي لفظ لأحد بعينه.

إعلان

اترك تعليقاً

إعلانات
زر الذهاب إلى الأعلى